النصر

عودة أوسبينا تعقد موقف النصر في ملف اللاعبين الأجانب

استبشرت جماهير النصر برؤية ديفيد أوسبينا حارس الفريق إلى التدريبات مرة أخرى بعد غياب طويل بسبب إصابته، لكن سرعان ما جاءت أخبار جديدة لتعقد موقف الحارس الكولومبي مع فريقه.

حيث أكدت صحيفة “الرياضية” في تقرير مطول لها نقلًا عن مصدر خاص، أن موقف أوسبينا في النصر أصبح معقد بعد عودته، حيث أشار التقرير إلى أن الكولومبي يريد أن يتم قيده مرة أخرى في قائمة الفريق خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة.

وكان أوسبينا قد طلب من إدارة النصر أن يتم قيده في القائمة في حال تم اتخاذ قرار من جانب رابطة الدوري السعودي بزيادة عدد اللاعبين الأجانب في الميركاتو الشتوي.

لكن تقرير الصحيفة أكد بأنه من المنتظر أن لا يكون هناك أي زيادة في عدد الأجانب في كل فريق، وإن تم تطبيق هذا الأمر والموافقة عليه فسيكون بدءًا من الموسم المقبل.

والآن أصبح أمام النصر حل من إثنين بالنسبة لحارسه الكولومبي، إما الاستغناء عن أحد اللاعبين الأجانب في شهر يناير المقبل والقياد بقيد أوسبينا مكانه، أو أن يتم الاستغناء عن خدمات الحارس بشكل كامل.

وكان أوسبينا قد غاب عن النصر لفترة كبيرة منذ إصابته التي تعرض لها في مباراة الشباب في الموسم الماضي وتحديدًا في شهر يناير، ليخضع لعملتين جراحيتين، ويصبح الآن مشواره مع العالمي محل شك.

ويستعد النصر حاليًا مع لاعبيه المحليين الاستعداد من أجل استئناف المنافسات عقب عودة الدوليين من واجباتهم الوطنية خلال التوقف الدولي الجاري.

ومن المقرر أن يستضيف النصر منافسه ضمك على ملعب “الأول بارك” في الجولة العاشرة من دوري روشن السعودي للمحترفين 223-2024، ويحتل النصر المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 19 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى